التعويضات العائلية: المساطر/المطبوعات/المذكرات و المراسيم

2/1/2009

1- الإجراءات الإدارية

إن التعويضات العائلية ، كما يدل على ذلك إسمها ، ترتبط بالأوضاع الاجتماعية والعائلية للموظفين . وتمنح هذه التعويضـات عندما يتعلق الأمر بحـالات الزواج أو الازدياد أو عند متابعة الأبناء للدراسة أو الحضانة أو الكفالة أو التحمل العائلي أو عند العجز الصحي . وتتوقف الاستفادة من هذه التعويضات عند وفاة الأبناء أو حدوث طلاق من غير إسناد الحضانة للموظف المعني بالأمر.

ويستفيد من هذه التعويضـات الموظفون الذين يوجدون في إحدى الوضعيات السالفـة الذكر سواء كانوا رسمييـن أو متدربين أو مؤقتين أو متعاقدين وسواء كانوا في وضعية القيام بالوظيفة أو في إحدى الوضعيات الآتية :

· رخص المرض بجميع أنواعها ؛

· التوقف الحتمي عن العمل على إثر رخصة المرض ؛

· رخصة الولادة بالنسبة للموظفات اللواتي يستفدن من التعويضات العائلية ؛

· رخصة الاستيداع بالنسبـة للموظفـات ؛

· التوقيف المؤقت عن العمل مع الحرمان من الأجرة أو عقوبة تأديبية.

وتتفرع مسطرة التعويضات العائلية إلى العمليات التالية :

- الزواج ؛

- الازدياد ؛

- الطلاق والحضانة ؛

- متابعة الأبناء للدراسة

à الكفالة أو التحمل العائلي .


الزواج

الإجراءات الإدارية والوثائق المكونة

لملفات التعويضات العائلية


لإجراءات الإدارية

1– بالنسبة للمعني بالأمر:

- إعداد الوثائق المتعلقة بالتصريح بالزواج (عقد الزواج، تصريح بمهام الزوج(ة)، شهـادة عمل الزوج(ة)) ومراجعة المعلومات المعبأة ؛

- تسليم الملف للرئيس المباشر .

2- على صعيد المؤسسة:

- التأكد من صحة الوثائق المطلوبة والمعلومات المعبـأة ؛

- تسليم المعني بالأمر وصل إيداع الملف ؛

- إرسال الملف إلى النيابة .

3 – على صعيد النيابة :

- التأكد من صحة الوثائق المطلوبة ومطابقة النسخ للأصل ؛

- التأكد من جميع المعلومات المتعلقة بالوضعية الإدارية للمعني بالأمر ( رقم التأجير، رقم البطاقة الوطنية...الخ)؛

- إرجاع الملفات الناقصة إلى المؤسسة المعنية قصد تتميمها ؛

- إرسال الملفات الجاهزة إلى الأكاديمية.

4 – على صعيد الأكاديمية:

- إعداد بطاقة تقديم في نسختين : ترفق الأولى بأصول وثائق التصريح بالزواج (الجزء الإداري ) والتي يجب الاحتفاظ بها بالملف الإداري للمعني بالأمر، والثانية تضم نسختين من كل وثيقة مصادق عليهما من طرف المصلحة المعنية على صعيـد الأكاديميـة ( الجزء المالي) ؛

- مسك المعطيات وفق البرنام المعد لهذا الغرض وترسل في فترة انتقالية مدتها سنة واحدة إلى مديرية الموارد البشرية وتكويـن الأطـر مرفوقـة بالقـرص المغناطيسـي الـذي يتضمـن التسجيـل المعلومياتي التواصلي L’enregistrement de communication .

5- على صعيد مديرية الموارد البشرية وتكوين الأطر:

في الفترة الانتقالية يتم تجميع الملفات الواردة من الأكاديميات وتوجيهها إلى مكتب أداء الأجور الرئيسي

الوثائق* المكونة للملف

- عقد الزواج + تعبئة مطبوع التصريح بمهام الزوج ؛

- إذا كان الزوج موظفا بالإدارة العمومية, يرفق التصريح بشهادة العمل ؛

- إذا كان الزوج موظفا بوزارة التربية الوطنية, يعفى من إرفاق التصريح بشهادة العمل ؛

- إذا كان الزوج تابعا للقوات المسلحة الملكية, يرفق التصريح بشهادة العمل مع إثبات رقم التسجيل بالإضافة إلى رقم التأجير؛

- إذا كان الزوج يشتغل بالقطاع الخاص، يرفق التصريح بشهادة من الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي تثبت فيما إذا كان له الحق في الاستفـادة من التعويضات العائلية أم لا ؛

- إذا كان الزوج تاجرا، يرفق التصريح بنسخة من السجل التجاري إذا كان يتوفر على هذا السجل ؛

وإذا لم يكن يتوفر على السجل المذكور، يتعين الإدلاء بشهادة من السلطات المحلية تثبت أنه يمارس التجارة لحسابه الخاص.

- إذا كان الزوج ينتمي لهيأة مهنية، يتعين الإدلاء بشهـادة من هذه الهيـأة (هيأة الأطباء، هيأة المحامين...الخ) ؛

- إذا كان الزوج بدون شغل، يرفق التصريح بشهادة عدم الشغل مع إثبات تاريخ التوقف عن العمل + قرار الاستقالة أو قرار الإعفاء إذا كان زاول الوظيفة من قبل .

* يتعين على المعني بالأمر أن يدلي بالوثيقة الأصلية (أو نسخة مصادق عليها طبق الأصل) مصحوبة بنسختين أخرتين

ملاحظة هامة :
إن التصريح بالزواج لدى مكتب أداء الأجور الرئيسي يؤدي إلى ارتفاع قيمة التعويض التمثيلي عن السكنى

الازدياد

الإجراءات الإدارية

– بالنسبة للمعني بالأمر:

إعداد الوثائق المتعلقة بالتصريح بالازدياد وتسليمها للرئيس المباشر.

2- على صعيد المؤسسة:

- التأكد من صحة الوثائق المطلوبة والمعلومات المعبأة ؛

- تسليم المعني بالأمر وصل إيداع الملف ؛

- إرسال الملف إلى النيابة .

3– على صعيد النيابة:

- التأكد من صحة الوثائق المطلوبة ومطابقة النسخ للأصل ؛

- التأكد من جميع المعلومات المتعلقة بالوضعية الإدارية للمعني بالأمر (رقم التأجير، رقم البطاقة الوطنية...الخ) ؛

- إرجاع الملفات الناقصـة إلى المؤسسة المعنية قصد تتميمها ؛

- إرسال الملفات الجاهزة إلى الأكاديمية .

4– على صعيد الأكاديمية:

- إعداد بطاقة تقديم في نسختين: ترفق الأولى بأصول وثائق التصريح بالزواج ( الجزء الإداري ) والتي يجب الاحتفاظ بها بالملف الإداري للمعني بالأمر، والثانية تضم نسختين من كل وثيقة مصادق عليهما من طرف المصلحة المعنية على صعيد الأكاديمية ( الجزء المالي ) ؛

- مسك المعطيات وفق البرنام المعد لهذا الغرض وترسل في فترة انتقالية مدتها سنة واحـدة إلى مديريـة الموارد البشريـة وتكوين الأطـر مرفوقــة بالقـرص المغناطيسـي الـذي يتضمـن التسجيل المعلومياتي L’enregistrement de communication .

5- على صعيد مديرية الموارد البشرية وتكوين الأطر:

في الفترة الانتقالية يتم تجميع الملفات الواردة من الأكاديميات وتوجيهها إلى مكتب أداء الأجور الرئيسي


الوثائق * المكونة للملف

1- بالنسبة للزوج الموظف :

عقد ازدياد المولود .

2- بالنسبة للزوجة الموظفة :

عقد ازدياد المولود + شهادة من الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي تثبت أن زوجها ليس له الحق في تقاضي التعويضات العائلية مـن الصنـدوق المذكـور أو نسخة من السجل التجاري أو شهـادة الهيـأة المهنيـة أو شهادة عدم الشغل عند الاقتضاء مع إثبات تاريخ التوقف عن العمل .

* يتعين على المعني بالأمــر أن يدلـي بالوثيقـة الأصليـة (أو نسخة مصادق عليها طبق الأصل) مصحوبة بنسختين أخرتين

ملاحظات هامة :

· عند وفاة الابن (ة) يتعين الإدلاء بعقد الوفاة ؛

· بالنسبة للموظفة العازبة التي لا تتوفر على عقد الزواج، يخول لها الاستفادة من التعويض عن الازدياد عن الابن المثبت بنوته إليها عمـلا بالفصل الثانـي (الفقرة 4) من المرسـوم 2.58.1381 بتاريخ 27 نوفمبر 1958 .

الطلاق والحضانة


الإجراءات الإدارية


– بالنسبة للمعني بالأمر:

إعداد الوثائق المتعلقة بالطلاق والحضانة وتسليمها للرئيس المباشر.

2- على صعيد المؤسسة:

- التأكد من صحة الوثائق المطلوبة والمعلومات المعبأة ؛

- تسليم المعني بالأمر وصل إيداع الملف ؛

- إرسال الملف إلى النيابة .

3 – على صعيد النيابة:

- التأكد من صحة الوثائق المطلوبة ومطابقـة النسخ للأصـل ؛

- التأكد من جميع المعلومات المتعلقة بالوضعية الإدارية للمعني بالأمر(رقم التأجير، رقم البطاقة الوطنية...الخ) ؛

- إرجاع الملفات الناقصة إلى المؤسسـة المعنية قصد تميمهـا ؛

- إرسال الملفات الجاهزة إلى الأكاديمية .

4 – على صعيد الأكاديمية:

- إعداد بطاقة تقديم في نسختين: ترفق الأولى بأصول وثائق التصريح بالزواج ( الجزء الإداري ) والتي يجب الاحتفاظ بها بالملف الإداري للمعني بالأمر، والثانية تضم نسختين من كل وثيقة مصادق عليهما من طرف المصلحة المعنية على صعيد الأكاديمية (الجزء المالي) .

- مسك المعطيات وفق البرنام المعد لهذا الغرض وترسل في فترة انتقالية مدتها سنة واحـدة إلى مديريـة الموارد البشريـة وتكوين الأطـر مرفوقـة بالقـرص المغناطيسـي الـذي يتضمـن التسجيل المعلومياتي L’enregistrement de communication .

5- على صعيد مديرية الموارد البشرية وتكوين الأطر:

في الفترة الانتقالية يتم تجميع الملفات الواردة من الأكاديميات وتوجيهها إلى مكتب أداء الأجور الرئيسي

الوثائق * المكونة للملف

- في حالة عدم وجود أولاد:

عقـد الطلاق .

2- عند وجود الأولاد:

أ – إذا كان(ت) الحاضن(ة) موظفـا(ة):

- عقد الطلاق فقط إذا كان يتضمن إسم الشخص الذي أسندت له الحضانة ؛

- إذا لم يتضمن عقد الطلاق إسم الحاضن (ة) يجب الإدلاء بعقد عدلي يبين من أسندت له الحضانـة .

ب – إذا لم (ت)يكن الحاضن(ة) موظفا(ة) :

- نسخة من بطاقة التعريف الوطنية للحاضن (ة) ؛

- طلب خطي يثبت العنوان الدائم والقار للحاضن(ة) بالإضافة إلى عقد الطلاق والعقد العدلي إذا لم يتضمن عقد الطلاق إسم الحاضن(ة) ؛

- عقد عدلي بالتنازل عن الحضانة إذا تنازلت الحاضنة عن هذا الحق لفائدة الأب .

* يتعين على المعني بالأمـر أن يدلي بالوثيقة الأصلية (أو نسخة مصادق عليها طبق الأصل) مصحوبة بنسختين أخرتين



2- المصادر القانونية



مرسوم رقم 2.58.1381 بتاريخ 27 نونبر1958 تحدد بموجبه شروط منح

التعويضات العائلية للموظفين والموظفين العسكريين وأعوان الدولة

والبلديات والمؤسسات العمومية (1)





الفصل الأول

يخول موظفو الدولة والبلديات والمؤسسات العمومية المتحملون تكاليف عائلية الحق في التعويضين الآتييـن :

· تعويض عائلي ؛

· ومنحة عن الازدياد .

ويمكن أن ينتفع أيضا بهذين التعويضين العسكريون الذين يتقاضون مرتبا شهريا وكذا الأعوان المعنيون الجاري عليهم القرار الوزيري الصادر في 22 جمادى الأولى 1350 الموافـق ل 3 أكتوبر 1931.



الفصل الثاني

إن الحق في نيل التعويض العائلـي يخوله الأولاد المبينـون أسفلـه فيما إذا كانـوا تحت كفالـة الموظف أو العون المعني بالأمر :

1- الأولاد الشرعيون ؛

2- الأولاد الذين ازدادوا لزوجـة الموظف أو العـون من زواج سابـق اللهم إلا إذا تكفـل بهم أبوهم أو شخص آخر عند انفصام أواصر الزواج ؛

3- الأولاد الشرعيون المزدادون للزوج المتوفى قبل انفصام أواصر الزواج ؛

4- الأولاد الطبيعيـون المثبتـة بنوتهـم بالنسبـة للأم إذا كانت هذه الأخيـرة موظفـة أو عونا معينا وغير متزوجـة ؛

5- الأولاد الأيتام المتوفى أبوهم والذين تجمـع قانونيا بينهـم وبين الموظف صلة القرابـة بشرط أن لا تتوفـر الأم على موارد أيا كان نوعها يتجاوز قـدرها الأجـرة الدنيا القانونية المعمول بها في الصناعة والتجارة والمهن الحرة ( المنطقة الأولى ) ؛

6- الأولاد المعهـود بهم للمعني بالأمر إما بموجب مقرر قضائي أصبح نهائيا وإما بإيعـاز من مؤسسات إسعاف عمومي بموجب إجراء قانونـي يوضـع بمقتضـاه الولد تحت كفالته .



الفصل الثالث

ينبغي أن لا يكون الأولاد المشار إليهم في الفصل السابق متزوجين ولا بالغين أكثر من ست عشرة سنة من العمر.

غير أن ، هذا الحد في السن يرفع إلى إحدى وعشرين سنة فيما يخص الأولاد الذين يتابعون دروسهم المثبتة مزاولتها بشهادة دراسية مسلمة من رئيس المؤسسة وينبغي أن تجدد هذه الشهادة عند افتتاح كل سنة دراسية.

ولا يعارض بالحد في السن في شأن الأولاد العاجزين عن الخدمة بسبب عاهة.



الفصل الرابع

إن الأولاد المخول عنهم الحق في التعويض يباشر تحمل حسابهم بمجرد الإدلاء بالرسوم التي تسلمها مصالح الحالة المدنية وعند الاقتضاء بجميع الأوراق المثبتة التكميلية التي تراها الإدارة ضرورية.



الفصل الخامس

يتعين على الموظفين والأعوان في حالة انفصام أواصر الزواج أن يخبروا الإدارة بحالتهم العائلية الجديدة بمجرد وقوع الإجراء أو الحادث القضائي المغير للحق في الحضانة وإلا فتجرى عليهم عقوبات تأديبية وتصرف الإعانة العائلية للزوج أو الشخص المعهود إليه بحضانة الأطفال ولو كان يستفيد من نفقة وذلك ابتداء من تاريخ نفاذ الحكم القضائي أو الوثيقة التي تثبت تغيير حق الحضانة المذكورة (1).

وإذا كانت الحضانة موزعة فيقسم مبلغ التعويض بين الزوجين أو الأشخاص المعنيين بالأمر بالنسبة لعدد الأولاد الموجودين تحت حضانة كل واحد منهم، وتطبق هذه المقتضيات في حالة ما إذا منحت المرأة من أجل أولادها ولو كانت في عصمة الزوجية نفقة محددا قدرها بموجب مقرر قضائي.

الفصل السادس

إذا كان الزوج والزوجة موظفين بالإدارة وكان يتأتى لهما الانتفاع بتعويض عائلي فيدفع هذا التعويض للزوج فقط وإذا كان الزوج الغير الموظف بالإدارة لا ينتفع بأي تعويض عائلي فتقبض المرأة بصفتها موظفة أو عونا التعويض العائلي.

وإذا كان للزوج الحق في نيل تعويضات عائلية من جماعة عمومية أو مؤسسة خاصة أو صندوق الإعانة الاجتماعية فلا يجوز له أن يتنازل عن هذا الحق.

وإذا كانت التعويضات المتحدث عنها تقل عن التعويضات التي قد تمنح لزوجته فإن الإدارة تدفع لهذه الزوجة الفرق الحاصل بين التعويضات التي يتقاضاها الزوج والتعويضات التي لها الحق فيها بصفتها موظفة أو عونا معينا بالإدارة المغربية.



الفصل السابع

يؤدى التعويض العائلي في كل شهر عند انتهائه ويقع تسديده حسب حالة الموظف وأولاده في اليوم الأول من الشهر وفق نفس الكيفيات المطبقة على المرتب الأصلي المرتبط مصيره بها، وإذا ما تابع العون خدمته فإن هذا التعويض يمنح له عن الشهر بأكمله كيفما كانت التغييرات الطارئة خلال الشهر على حالة الأولاد .



الفصل الثامن (1)

لا يمنح التعويض العائلي بالنسبة إلى الموظف الواحد إلا في حدود ستة أولاد دون اعتبار ترتيبهم.

وتحدد المبالغ الشهرية للتعويض المذكور على النحو التالي:

- ابتداء من فاتح يوليو 1996:

· 125 درهما عن كل ولد في حدود ثلاثة أولاد؛

· 36 درهما عن كل ولد من الأولاد الآخرين.

- ابتداء من فاتح يوليو 1997:

· 150 درهما عن كل ولد في حدود ثلاثة أولاد؛

· 36 درهما عن كل ولد من الأولاد الآخرين.الفصل التاسع

يخول الموظفون المشار إليهم في الفصل الأول منحة إجمالية قدرها 15.000 فرنك عند ازديـاد كل ولد .

ولا يخول الحق في هذا التعويض إلا الأولاد الذين يدرجون في الحساب وقت ازديادهم لمنح التعويض العائلي.

وتطبق كذلك مقتضيات الفصل السادس أعلاه على تخويل المنحة عن الازدياد.



الفصل العاشر

تحذف التعويضات عن التكاليف العائلية والتعويض العائلي عن الإقامة والإعانة العائلية والتعويض العائلي الإضافي وكذا المنحة عن الازدياد المقررة في النظم الجاري العمل بها قبل فاتح أكتوبر 1958.



قرار لرئيس الوزارة بتاريخ 30 مارس 1959 في شـأن تحديـد الكيفيـات التي

تمنح بها التعويضات العائلية للأعوان المؤقتين والمياوميـن والعرضييـن

المستخدمين في إدارات الدولة والبلديات والمؤسسات العمومية (1)



الفصل الأول

إن الأعوان المؤقتون والمياومون والعرضيون المستخدمون في إدارات الدولـة والبلديات والمؤسسات العمومية، إذا كانوا يتحملون تكاليف عائلية يخولون الحق في التعويضات العائلية الآتية كيفما كان مصدر أجرتهم :

· التعويض الإضافي العائلي ؛

· المنحة عن الازدياد .

ويستفيد أيضا من هذه المنحة الأعوان الغير الرسميين أشباه أصناف المستخدمين المشار إليهم أعلاه.

الفصل الثاني

إن الكيفيات التي تمنح بها هذه التعويضات هي الكيفيات المحددة في الفصول الثاني والثالث والرابع والخامس والسادس من المرسوم المؤرخ في 15 جمادى الأولى 1378 الموافق لـ 27 نونبر 1958 مع مراعاة المقتضيات الخصوصية المنصوص عليها فيما بعد.



الفصل الثالث

إذا وقع انقطاع عن العمل بسبب حادث أو مرض فإن الأجرة الإضافية العائلية يواصل دفعها طيلة الانحراف الصحي بشرط أن لا يتعدى أمده ستة أشهر وأن يستظهر بشهادة طبية يصادق عليها قانونيا مجلس الصحة ويثبت فيها العجز البدني للعون.

غير أنه في حالة حادث ناشئ عن الشغل تطبق مقتضيات الظهير الشريف رقم 1.57.238 الصادر في 21 جمادى الثانية 1377 الموافق لـ 13 يناير 1958 بتمديد مقتضيات الظهير الشريف الصادر في 25 ذي الحجة 1345 الموافق لـ 25 يونيو1927 بشأن تعويض الأضرار الناشئة عن حوادث الشغل إلى عدة أصناف مختلفة من المستخدمين المدنيين العاملين في مصلحة الإدارات العمومية.



الفصل الرابع

تدفع الأجرة الإضافية العائلية أثناء مدة الرخص السنوية المؤداة عنها الأجرة.



الفصل الخامس

إن الأعوان الذين يعملون زمانا غير كامل في الشغل لا تمكنهم الاستفـادة من الأجرة الإضافية العائلية إلا إذا قضوا على الأقل خمس ساعات من الخدمات في كل يوم عمل غير أن هذه المدة من الخدمات تخفض إلى ثلاث ساعات ونصف في يوم السبت (1) .



الفصل السادس

إن التعويض الإضافي العائلي يواصل دفعه عن أولاد كل عون قضى على الأقل ستة عشر عاما من الخدمة العمومية وأصيب بعجز كلي مستمر على الخدمة أو توفي من عواقب مرض أومن عواقب حادث كيفما كان سببه بشرط أن لا يقع الازدياد في هذه الحالة الأخيرة بعد مضي اليوم الثلاثمائة الموالي للحادثة.

ويكف عن منح الأجرة الإضافية العائلية إذا كان الولد المتحدث عنه لا يستوفي الشروط المطلوبة لاستحقاقها .

ولا تطبق مقتضيات هذا الفصل إذا كان الزوج الباقي على قيد الحياة يستحق هو نفسه ومن أجله تعويضات ذات صبغة عائلية.



الفصل السابع (2)

لا تمنح الأجرة الإضافية العائلية بالنسبة إلى الموظف الواحد إلا في حدود ستة أولاد دون اعتبار ترتيبهم.

ويحدد المبلغ الشهري للأجرة الإضافية العائلية على النحو التالي:

- ابتداء من فاتح يوليو 1996:

· 125 درهما عن كل ولد في حدود ثلاثة أولاد؛

· 36 درهما عن كل ولد من الأولاد الآخرين.

- ابتداء من فاتح يوليو 1997:

· 150 درهما عن كل ولد في حدود ثلاثة أولاد؛

· 36 درهما عن كل ولد من الأولاد الآخرين.

وتؤدى الأجرة الإضافية المذكورة وفق نفس الشروط التي تؤدى بها الأجرة .



الفصل الثامن

إن المنحة عن الازدياد التي تمنح للمستخدمين المشار إليهم في الفصل الأول بمناسبة ازدياد ولد يحدد قدرها في 10.000 فرنك.

ولا يترتب الحق فيها إلا عن الأولاد الذين يدرجون في الحساب وقت ازديادهم لمنح الأجرة الإضافية العائلية.



الفصل التاسع (1)

في حالة ما إذا ترتب عن تطبيق هذا النص لدى بعض الأعوان تخفيض بالنسبة لمجموع مبلغ التعويضات العائلية التي كان يمكنهم أن يطالبوا بها يوم 31 دجنبر 1958 فيمنحون مبلغ تعويض يساوي الفرق بين مجموع التعويضات المذكورة وبين الأجرة الإضافية العائلية المنصوص عليها أعلاه.

إن التعويضي التكميلي للإعانات العائلية حسبما هو معين في الفقرة الأولى تبقى كسبا للأعوان الذين يتقاضونها يوم 30 دجنبر 1959 .

غير أنه في حالة نقص في عدد الأولاد الذين هم تحت نفقة العون والممنوح من أجلهم التعويض التكميلي فإن هذا التعويض يخفض حسب النقض المذكور .







المملكة المغربية

منشور عدد 496 د

وزارة العدل

الديوان



من وزير العـدل

إلـى

السادة : رؤساء المحاكم الإقليمية

ووكـلاء الدولـة لديهـا

رؤساء محاكـم السـدد





الموضوع : التعويضات العائلية والنفقة في حالة انحلال الزواج .



لقد أبانت بعض القرارات القضائية الصادرة بانحلال الزواج وتقرير الحق في النفقة أن هناك خلطا لدى بعض القضاة حول المفهوم الحقيقي للنفقة المستحقة للزوجة عن حضانة الأولاد من جهة وللتعويضات العائلية المخصصة للموظفين والعسكريين وأعوان الدولة والبلديات والمؤسسات العمومية بمقتضى المرسوم رقم 1381-58-2 المؤرخ في 15 جمادى الأولى 1378 ( 27 نونبر 1958) من جهة أخرى.

وتجنبا لكل التباس في الموضوع, نشير إلى أن الفصل 5 من المرسوم المشار إليه يقرر قواعد إدارية يخضع لها التعويض العائلي عند انحلال زواج موظفي وأعوان الدولة ولا يمكن للقضاة أن يحيدوا عنها في القرارات الصادرة عنهم.

وعلى العكس من ذلك فإن تحديد مبلغ النفقة وطرق أدائها يخضع فيما يرجع لمنحه من لدن الزوج للزوجة أو الشخص الذي عهد إليه بحضانة الأولاد للسلطة التقديرية للقاضي مع مراعاة مختلف عناصر القضية.

ولذلك يتعين أن تستعمـل في هذا المجـال كلمـة "النفقة" دون أي لفظ أو عبارة أخـرى وخاصـة " الاقتطاعات العائلية " أو" التعويضات العائلية" التي تتسم كيفما كانت بصفة إدارية محضة.

وإني لأعلق أهمية خاصة على هذا التمييز الذي يتعين عليكم أن تلفتـوا إليه نظر القضاة التابعين لدائرة نفوذكم وخاصة المكلفين منهم بقضايا الأحوال الشخصية . والسـلام.



الكاتب العام

محمد الفاسي الفهري





مقتضيات القانون رقم 70.03 بمثابة مدونة الأسرة (1)

الكتاب الأول : الزواج



المادة 13

يجب أن تتوافر في عقد الزواج الشروط الآتية :

1. أهلية الزوج والزوجة ؛

2. عدم الاتفاق على إسقاط الصداق ؛

3. ولي الزواج عند الاقتضاء ؛

4.سماع العدلين التصريح بالإيجاب والقبول من الزوجين وتوثيقه ؛

5. انتفاء الموانع الشرعية .

المادة 19



تكتمل أهلية الزواج بإتمام الفتى والفتاة المتمتعين بقواهما العقلية ثمان عشرة سنـة شمسية .



المادة 25

للرشيدة أن تعقد زواجها بنفسها ، أو تفوض ذلك لأبيها أو لأحد أقاربها .



المادة 67

يتضمن عقد الزواج ما يلي :

6. الإشارة إلى إذن القاضي ورقمه وتاريخ صدوره ورقم ملف مستندات الزواج والمحكمة المودع بها ؛

7. إسم الزوجي
Category : جذاذات وتحاضير | Write a comment | Print

Comments


| Contact author |